الرئيسيه
  • توجهه للوحة التحكم الى المظهر ثم القوائم

ما حكم حلق اللحية في الإسلام؟

حكم حلق اللحية 2

ورد في الأحاديث الصحيحة الحث على إعفاء اللحى، واتفق العلماء على مشروعية إعفاء اللحية، واتفقوا على النهي عن حلقها. بين محرِّم ومكرِّه (بعضهم يقول حرام حلقها وبعضهم يقول مكروه). فما هي اللحية؟

قال الإمام الفيروزآبادي في القاموس المحيط، باب الواو والياء، فَصْلُ اللاّم (ص 387 جـ 4) [الِّلحية بالكسر: شعر الخدين والذقن]. وهكذا قال الحافظ ابن حجر في فتح البارىء المجلد العاشر / كتاب اللباس ، باب تَقْلِيمِ الأظْفَارِ [هي اسم لما نبت على الخدين والذقن].

فمن يحلق شعر العارضين ويترك شعر الذقن يكون خالف السنة النبوية وفعل الصحابة والسلف وحكم ذلك أنه بدعة قبيحة. وعند من حرَّم حلق اللحية كالحنفية فهو حرام، وعند من قال مكروه كالشافعية فهو مكروه. حكم حلق اللحية دون الذقن هو كحكم من حلق اللحية. ثم أليس هذا مخالفا لسنة الأنبياء، هذا كاف لبيان أن حلق اللحية دون الذقن أمر قبيح، بدعة قبيحة. ونصوص العلماء في هذا كثيرة في بيان حكم حلق اللحية بما يشمل من حلقها كلها أو من حلق بعضها وترك بعضها.

انظر ما قاله الإمامُ الحافظُ ابنُ الملقِّن في “الإعلام بفوائد عمدة الأحكام” وما في “الروض” للإمام ابن المقري اليمني و”شرحه” لشيخ الإسلام زكريا (في باب العقيقة)، وصرَّح بذلك أيضاً الشهاب الرملي في “فتاويه” وابن حجر الهيتمي في “التحفة” (باب العقيقة)، وابن قاسم في “حاشيته على التحفة”، والنووي في شرح مسلم والقاضي عياض في شرحه على مسلم والحافظ ابن حجر في شرحه على البخاري وغيرهم كثير ..