www.sunnaonline.org

www.sunnaonline.org

www.sunnaonline.org

www.sunnaonline.org


مسائل تتعلق بصلاة الجمعة

صلاة الجمعة لها حكم خاص و هو أنها تُدركُ بركعة، فما معنى ذلك؟
من جاء متأخرا في صلاة الجمعة:

1- إن وجد الصلاة قائمة و الناس يصلون، فإنه إذا دخل في الصلاة معهم قبل أن يركع الإمام في الركعة الأولى فإنه يكون قد أدرك صلاة الجمعة معهم فيسلم معهم في آخر الصلاة. ولا نقول له: عليك أن تأتي بركعتين إضافيتين لأنك لم تسمع الخطبة ! لا يجب عليه ذلك.

2- إن فاتته الركعة الأولى مع الإمام و ذلك بأن يكون قد دخل في الصلاة بعد أن كان الإمام قد رفع رأسه من الركوع في الركعة الأولى، فعندئذ يجب عليه أن لا يُسلم مع الإمام بل يقف و يأتي بالركعة الثانية. و يكون قد أدرك صلاة الجمعة لأنه أدرك ركعة مع الإمام.

3- إن فاتته الركعة الثانية مع الإمام وذلك بأن يكون قد دخل في الصلاة بعد أن كان الإمام قد رفع رأسه من الركوع في الركعة الثانية، فعندئذ تكون قد فاتته صلاة الجمعة و لم يدركها لأنه لم يدرك ركعة واحدة منها. فهذا يجب عليه أن لا يُسلم مع الإمام بل يقف و يأتي بأربع ركعات.

في هذه الحالة: لما يدخل في الصلاة مع الإمام ينوي بقلبه قائلا: أصلي فرض الجمعة مقتديا. ولكنه لما يسلم الإمام من الصلاة لا يُسلم معه بل يقف و يأتي بأربع ركعات. هذه الحالة يقول فيها الفقهاء (صلى ما لم ينو ونوى ما لم يصل) لأنه صلى ظهرا و نوى الجمعة.

4- من جاء بعد انتهاء الصلاة أو لم يأت للصلاة أصلا فإنه يقضي الجمعة ظهرا. حتى لو صلى خلال وقت الظهر فإنه يقضي الجمعة ظهرا فيصلي أربع ركعات.


رابط ذو صله : http://www.sunnaonline.org
القسم : الطهــارة والصـــلاة
الزيارات : 2864
التاريخ : 24/5/2012