www.sunnaonline.org

www.sunnaonline.org

www.sunnaonline.org

www.sunnaonline.org


الأماكن التي تكره فيها الصلاة

تكره الصلاة تنـزيها في الحمام حتى الموضع الذي تخلع فيه الثياب وهو المسلخ وفي معطن الإبل وهو الذي تنحى إليه الإبل الشاربة ليشرب غيرها كما قاله الشافعي وغيره وفي المقبرة التي لم تنبش وأما المنبوشة فتحرم الصلاة عليها لأنها اختلطت بصديد الموتى فتنجست فإن لم يُعلم كونها منبوشة صحت الصلاة فيها مع الكراهة وتحرم إذا علم نبشها إلا بحائل يصلي عليه وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم "لا تصلوا على القبور ولا إليها" رواه أبو داود وغيره والنهي للتنـزيه إلا أن يقصد بالصلاة إليها تعظيمها بذلك فذلك حرام وعلى ذلك يُحمل حديث البخاري ومسلم "لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد" فإنهم كانوا يـبـنون عليها المساجد ويصلون إليها تعظيما لها. وكذلك تكره الصلاة في الطريق وذلك لانشغال البال فيها المُذهبُ للخشوع وتكره أيضا في المجزرة أي موضع جزر الحيوان أي ذبحه للنهي عن الصلاة في المذكورات رواه الترمذي وفي حكم هذه المواضع الستة ما أشبهها كمواضع المكوس أي الضرائب لأنها مأوى للشياطين والخمر والكنائس والبيع والحشوش، والحشوش جمع حش والحش هو الخلاء الذي تقضى فيه الحاجة، بيوت الخلاء التي تقضى فيها الحاجة تسمى الحشوش إن كانت على جوانب البساتين هذه تسمى حشوشا متى ما اعتيد قضاء الحاجة فيها، والمراد بكراهة الصلاة في هذه الأمكنة الستة كراهة تنـزيه مع الصحة لخبر الصحيحين "وجُعلت لي الأرض مسجدا" بخلافها في الأوقات المكروهة والفرق أن تعلقها أي الصلاة بالوقت أشد من تعلقها بالمكان لتوقفها على أوقات مخصوصة دون أمكنة مخصوصة فكان الخلل في الوقت أعظم ولهذا صحت الصلاة في المكان المغصوب.



رابط ذو صله : http://www.sunnaonline.org
القسم : الطهــارة والصـــلاة
الزيارات : 4632
التاريخ : 9/8/2012