www.sunnaonline.org

فضائل بعض سور القرءان

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله الرحيم الرحمن ، خالق الملائكة والإنس والجان، والموجود أزلاً وأبدًا بلا جهة ولا كيف ولامكان، الذي لا يجري عليه زمان، والصلاة والسلام على النبي المصطفى سيد ولد عدنان المنزل عليه القرءان، وعلى ءاله وصحبه الطيبين الطاهرين صلاة تتوالى على مر الدهور والأزمان، وبعد..

 

فهذا بيان فضل بعض سور القرءان:

 

بيان فضل سورة الفاتحة

روى البخاري عن أبي سعيد المعلَى قال: مرّ بي رسول الله وأنا أصلي فدعاني فلم ءاته حتى صليت ثم أتيته فقال [ما منعك أن تأتيني] قلت:" كنت أصلي" فقال [ألم يقل الله عزّ وجلّ {يا أيها الذين ءامنوا استجيبوا لله وللرسول}] سورةالأنفال/ 24. قال [ألا أعلمك أعظم سورة في القرءان قبل أن أخرج من المسجد] فذهب ليخرج فذكّرته فقال [الحمد لله رب العالمين هي السبع المثاني والقرءان، القرءان العظيم الذي أوتيته] وروى البخاري أيضًا أن الرسول عليه الصلاة والسلام قال [لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب].

بيان فضل سورة البقرة

قال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم [لا تجعلوا بيوتكم مقابر فإن الشيطان يفرّ من البيت الذي يقرأ فيه سورة البقرة].رواه مسلم. وفي حديث لمسلم أيضًا أنّ الرسول قال [اقرءوا سورة البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة] قال معاوية بن سلام [بلغني أنّ البطلة السّحرة].

 

بيان فضل سورة ءال عمران

 

قال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم [إقرءوا القرءان فإنه يأتي يوم القيامة شفيعًا لأصحابه، إقرءوا الزهراوين البقرة وسورة ءال عمران فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو غيايتان، أو كأنهما فرقان من طير صوافّ تحاجّان عن أصحابهما] رواه مسلم.  والغيايتان مثنى غياية وهي كل شئ أظلّ الإنسان فوق رأسه كالسحابة، ومعنى فرقان أي قطعتان. وقال النووي رحمه الله [سمّيتا الزهراوين لنورهما وهدايتهما وعظيم أجرهما، وفيه جواز قول سورة ءال عمران ، سورة النساء، سورة المائدة وشبهها، ولا كراهة في ذلك. وبه قال الجمهور، ومعنى هذا الحديث أنّه يجيء ثواب القراءة كما قال أهل العلم].

وقد روى البيهقي رحمه الله تعالى عن الإمام أحمد بن حنبل الإمام المبجّل رحمه الله تعالى أنه قال [احتجّوا عليّ يومئذ، ( يعني يوم نوظر في دار أمير المؤمنين)، فقالوا تجيء سورة البقرة يوم القيامة وتجيء سورة تبارك، فقلت لهم: إنما هو الثواب،قال الله تعالى {وجاء ربك} إنما يأتي قدرته وإنما القرءان أمثال ومواعظ]، قال البيهقي [وفيه دليل على أنه كان لا يعتقد في المجيء الذي ورد به الكتاب والنزول الذي وردت به السُّنّة انتقالا من مكان إلى مكان كمجيء الأجسام ونزولها، وإنما هو عبارة عن ظهور ءايات قدرته، فإنهم لما زعموا أنّ القرءان لو كان كلام الله وصفة من صفات ذاته لم يجز عليه المجيء والإتيان، فأجابهم أبو عبد الله بأنه إنما يجيء ثواب قراءته التي يريد إظهارها يومئذ فعبّر عن إظهاره إياها بمجيئه].

 

بيان فضل ءاية الكرسي

عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه كان على تمر الصدقة فوجد أثر كف كأنه قد أخذ منه، فذكر ذلك للنبي فقال [تريد أن تأخذه؟ قل سبحان من سخّرك لمحمد] قال أبوهريرة فقلت، فإذا جنيّ قائم بين يدي فأخذته لأذهب به إلى النبي فقال: إنما أخذته لأهل بيت فقراء من الجن ولن أعود، قال: فعاد فذكرت ذلك للنبي فقال [تريد أن تأخذه]، فقلت: نعم فقال [قل سبحان من سخّرك لمحمد] فقلت: فإذا أنا به فأردت أن أذهب به ( أي بالجني) إلى النبي فعاهدني أن لا يعود فتركته ثم عاد فذكرت ذلك للنبي فقال [تريد أن تأخذه] فقلت: نعم فقال [قل سبحان من سخّرك لمحمد] فقلت: فإذا أنه به فقلت: عاهدتني فكذبتَ وعدتَ لأذهبنّ بك إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: خلّ عني أعلمك كلمات إذا قلتهنّ لم يقربك ذكر ولا أنثى من الجن قلت: وما هؤلاء الكلمات قال: ءاية الكرسي اقرأها عند كل صباح ومساء، قال أبو هريرة فخلّيت عنه فذكرت ذلك للنبي فقال لي [أو ما علمتَ أنه كذلك] رواه النسائي.

 

فضل ءاخر ءايتين من سورة البقرة

قال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم [من قرأ الآيتين من ءاخر سورة البقرة في ليلة كفتاه] متفق عليه، وعن ابن عباس قال [بينا رسول الله وعنده جبريل عليه السلام إذ سمع نقيضا فوقه، فرفع جبريل بصره إلى السماء فقال: هذا الباب قد فتح من السماء ما فتح قط، قال فنزل ملك فأتى النبي فقال:" أبشر بنورين أوتيتهما لم يؤتهما نبيّ قبلك فاتحة الكتاب وخواتيم سورة البقرة لن تقرأ حرفًا منه إلا أعطيته] رواه مسلم.

 

فضل سورة الكهف

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الدجال [من رآه منكم فليقرأ فواتح سورة الكهف] رواه مسلم. وروى مسلم أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال [من حفظ عشر ءايات من أول سورة الكهف عُصم من الدّجّال].

 

فضل سورة يس

قال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم [اقرءوا يس على موتاكم] رواه الترمذي.

 

فضل سورة الدخان

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم [من قرأ حم الدخان في ليلة أصبح يستغفر له سبعون ألف ملك] رواه الترمذي.

 

فضل ءاخر سورة الحشر

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم [من قال حين يصبح ثلاث مرات: أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم، وقرأ ثلاث ءايات من ءاخر سورة الحشر، وكّل الله به سبعين ألف ملك يصلون عليه حتى يمسي وإن مات في ذلك اليوم مات شهيدًا، ومن قالها حين يمسي كان بتلك المنزلة] رواه الترمذي وقال حديث غريب.

 

فضل سورة الملك

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال [ضرب بعض أصحاب النبي خباءه على قبر وهو لا يحسب أنه قبر، فإذا قبر إنسان يقرأ سورة الملك حتى ختمها، فأتى النبي فقال : يارسول الله إني ضربت خبائي على قبر وأنا لا أحسب أنه قبر فإذا فيه إنسان يقرأ سورة الملك حتى ختمها، فقال رسول الله [هي المانعة هي المنجية تنجيه من عذاب القبر] رواه الترمذي.

وروى الضياء المقدسي من حديث أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال [إن في القرءان ثلاثين ءاية تستغفر لصاحبها حتى يغفر له، تبارك الذي بيده الملك]
وعن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال [وددت أنها (أي تبارك الذي بيده الملك) في جوف كل إنسان من أمتي] رواه الحافظ العسقلاني في أماليه. فإن قيل: كيف تدافع سورة الملك عن صاحبها وليست بذي روح، قال المحدث الشيخ عبد الله الهرري العبدري رحمه الله:يجوز أن يخلق الله لهذه الحروف التي تتألف منها سورة الملك نطقًا فتدافع عن صاحبها، ويجوز أن يوكل مَلَكٌ للدفاع عنه كأن يقول: "يا رب، هذا العبد كان ملازمًا لهذه السورة"، فما أعظم هذا المعنى فكن منتبهًا حافظًا له وكن تاليًا لهذه السورة كل يوم تدخل تحت حديث رسول الله لعلّه يغفر لك.

فضل سورة الزلزلة وقل يا أيها الكافرون

في حديث رواه الحاكم وأحمد أن الرجل لما قال للرسول الكريم: ولكن أقرئني سورة جامعة قال [فاقرأ {إذا زلزلت الأرض زلزالها}]حتى فرغ منها، فقال الرجل: والذي بعثك بالحق لا أزيد عليها شيئًا أبدًا ثم أدبر الرجل فقال رسول الله [أفلح الرويجل أفلح الرويجل]. وروى الترمذي رحمه الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال [من قرأ إذا زلزلت عدلت له بنصف القرءان، ومن قرأ قل يا أيها الكافرون عدلت بربع القرءان] وروى أبو داود والترمذي والنسائي عليهم رحمات الله أن رجلاً قال لرسولنا الأعظم عليه الصلاة والسلام : علمني شيئًا أقوله إذا أويت إلى فراشي فقال الرسول صلى الله عليه وسلم [اقرأ قل يا أيها الكافرون فإنها براءة من الشرك].

وروى النسائي رحمه الله عن رجل من أصحاب النبي قال:كنت أسير مع النبي فسمع رجلاً يقرأ {قل يا أيها الكافرون} حتى ختمها قال [برئ هذا من الشرك] ثم سرنا فسمع ءاخر يقرأ {قل هو الله أحد} فقال [أما هذا فقد غفر له].

 

فضل سورة الإخلاص والمعوذتين

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه [أيعجز أحدكم أن يقرأ ثلث القرءان في ليلة] فشق ذلك عليهم، وقالوا: أينا يطيق ذلك يا رسول الله ؟ قال [{قل هو الله أحد} تعدل ثلث القرءان]. أخرجه البخاري.

 

وروى مسلم رحمه الله قال: قال رسول الله [ألم تر ءايات أنزلت عليّ الليلة لم تر مثلهنّ، قل أعوذ بربّ الفلق وقل أعوذ بربّ الناس]. وفي حديث النسائي [ما سأل سائل مثلهما ولا استعاذ مستعيذ بمثلهما]. وروى أبو داود رحمه الله أن سيدنا محمدًا صلى الله عليه وسلم قال لعبد الله بن خبيب الأسلمي [قل: قل هو الله أحد والمعوذتين حين تمسي وحين تصبح ثلاث مرات تكفيك من كل شيء].

 

أسأل الله تعالى أن يجعل القرءان العظيم ربيع قلوبنا وشفاء صدورنا وحجّة لنا يوم القيامة وقائدًا لنا إلى الجنة إنه على ما يشاء قدير.


رابط ذو صله : http://www.sunnaonline.org
القسم : القـــرءان والحــديـث
الزيارات : 3899
التاريخ : 18/1/2011