www.sunnaonline.org

حديث: الشهادة سبع

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى ءاله وأصحابه الطاهرين، وبعد؛
فإن الشَّهادة أنواعٌ ومراتبُ، أعلاها شهيد المعركة، وهو المسلم الذي مات في قتال الكفار بسبب هذا القتال، فهذا لا يُغَسَّل ولا يصلى عليه، لكن الشرع أطلق لفظ الشهيد على غيره أيضًا. وشهداء غير المعركة يُغَسَّلون ويصلى عليهم، فقد غَسَّلَ رسول الله صلى الله عليه وسلم من مات منهم، وغَسَّل المسلمون بعده عمرَ وعثمان وعليًّا رضي الله عنهم، وهم جميعًا شهداء، والآن نذكر هؤلاء الشهداء.


فعن جابر بن عتيك رضي الله عنه أنّ النبي صلى الله عليه وسلم قال
[الشهادة سَبْعٌ سِوى القَتل في سبيل الله، المَطْعُون شَهِيدٌ، والغَريق شهيد، وصاحِب ذاتِ الجَنْب شهيد، والمَبْطُون شهيد، وصاحِب الحرق شهيد، والذي يَموت تحتَ الهَدْم شَهيد، والمرأةُ تَمُوت بجُمْعٍ شَهيدة] رواه أحمد في مسنده وأبو داود في سننه والنسائي في سننه بسند صحيح.


ومعنى المطعون الذي مات بمرض الطاعون، ومعنى المبطون الذي مات بمرض البطن كالإسهال والقُوْلَنْج (وهو مرض يحبس الريح أو الغائط). وقد ورد في الحديث [مَن قَتَلَهُ بَطْنُه لم يُعَذَّب في قَبره] رواه الترمذي في سننه، ويدخل في هذا من مات بالأمعاء والكُلْيَتَين والكَبِد والطِحال والمَثانة والمَعِدَة، ولا يدخل في البطن القَلْبُ والرئتانِ والرأسُ. ومعنى [المرأة تموت بجُمْع] أي التي ماتت بِأَلـَمِ الوِلادة.

والحمد لله ربّ العالَمين، والله تَعالَى أعلَم.


رابط ذو صله : http://www.sunnaonline.org
القسم : القـــرءان والحــديـث
الزيارات : 6117
التاريخ : 27/2/2011